زاد 1 للتطوير التجاري

زارد ون للتطوير التجاري و المشاريع و التسويق و التعليم و تقنية المعلومات

تقنية معلومات

سبيس إكس لديها تحديث هام حول صاروخ Starship

أعلن إيلون ماسك عن خطط لتقديم تحديث بشأن صاروخ ستارشيب Starship الضخم للفضاء العميق من شركة سبيس إكس في الأسبوع المقبل. ويكون هذا أول تحديث للصاروخ منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

وقام رجل الأعمال الملياردير بالتغريد بأن هناك عرض تقديمي في تكساس، حيث تعمل سبيس إكس على تطوير Starship في منشأة الاختبار الخاصة بها في بوكا تشيكا.

ومن المقرر أن يقوم Starship، الذي يعيد البشر إلى سطح القمر ويمكن أن ينقل في يوم من الأيام أكثر من 100 شخص في المرة الواحدة إلى المريخ، بأول رحلة مدارية له في شهر مارس على أقرب تقدير.

وكان ماسك يقدم عروضًا دورية منذ عام 2016 عن خططه لبناء صاروخ عملاق لإرسال الناس إلى الفضاء السحيق.

ردًا على سؤال عبر منصة تويتر حول متى قد يحدث عرض Starship، أجاب الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس: الخميس من الأسبوع المقبل الساعة 8 مساءً بتوقيت تكساس. ولم يتم إعطاء تفاصيل أخرى حول الحدث.

وخلال التحديث الأخير لماسك في شهر سبتمبر 2019، قدم عرضًا في بوكا تشيكا واقفًا أمام نموذج أولي كامل من Starship.

ويعتبر صاروخ Starship قابلًا لإعادة الاستخدام بالكامل ومصممًا للإطلاق فوق معزز عملاق يسمى Super Heavy. ويبلغ ارتفاع النظام المدمج 120 مترًا.

وأجرت سبيس إكس حتى الآن عددًا قليلاً من الرحلات التجريبية على ارتفاعات عالية مع المركبة. ولكن لم تطلقها بعد في المدار.

وكانت الشركة تأمل في القيام بذلك في شهر يناير. ولكن تنتظر حاليًا موافقة من إدارة الطيران الفيدرالية لإطلاق Starship للدوران حول بوكا تشيكا.

سبيس إكس تقدم تحديث حول الجيل التالي من صاروخ Starship

يبحث تقييم إدارة الطيران الفيدرالية في الآثار البيئية لملف تعريف مهمة سبيس إكس الأولي. ويستعرض استعادة الحطام وإغلاق الطرق المحلية في بوكا تشيكا، حيث يقع موقع إطلاق الشركة، وقضايا أخرى.

ويهدف برنامج Starship إلى تطوير مركبات للسفر عبر الكواكب للبضائع والبشر إلى القمر والمريخ وما وراءهما.

وتخطط الشركة لإجراء عدة عمليات إطلاق تجريبية على مدى السنوات القليلة المقبلة. وتتطلب عمليات الإطلاق هذه تصريحًا أو رخصة مشغل مركبة من إدارة الطيران الفيدرالية.

وبالرغم من أن ماسك بدا مقدرًا للجدول الزمني لإدارة الطيران الفيدرالية. ولكن الملياردير لم يكن دائمًا راضيًا عن الوكالة.

وانتقد إدارة الطيران الفيدرالية قبل عام عبر تويتر بشأن قواعدها المتعلقة بالإطلاقات الفضائية التي تسببت في تأخير إطلاق سبيس إكس لصاروخها Starship Serial Number 9.

وكتب ماسك عبر تويتر حينها: على عكس قسم الطائرات، فإن قسم الفضاء التابع لإدارة الطيران الفيدرالية لديه هيكل تنظيمي معطل جوهريًا.

وأضاف: قواعد قسم الفضاء مخصصة لعدد قليل من عمليات الإطلاق سنويًا من عدد قليل من المرافق الحكومية. لن تصل البشرية أبدًا إلى المريخ بموجب هذه القواعد.

وظلت إدارة الطيران الفيدرالية صامتة بينما كان ماسك يبدي إحباطاته عبر الإنترنت. ولكن قسم الفضاء قال في شهر يناير من العام الماضي: نواصل العمل مع سبيس إكس لحل مشكلات السلامة المعلقة قبل الموافقة على الرحلة التجريبية التالية.

ستارلينك بريميوم تعد بسرعة 500 ميجابت في الثانية

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.